السياحة في زيلامسي النمسا Zell am See من الامور الاكثر جذبا في النمسا حيث ان زيلامسي و كابرون هما قريتين منفصلتين الا انهما تشكلان وجهة واحدة للزوار لان القريتين تحملان صفات مشتركة و تقعان في سالزبورغ و رغم صغر زيلامسي كابرون الا انها ثاني اهم وجهة سياحية في النمسا بعد فيينا .

ان زيلامسي تتمتع بتنوع مناخي من قمة الجبل و حتي الوادي و هي تقع اسفل الجبل المحلي شمتنهوه البالغ ارتفاعه 2000 متر كما توجد بحيرة زيل الشهيرة التي تقع في الوادي الرائع في منطقة جبال الألب مما ساعد علي جعل القرية منتجعا مناخيا صحيا منذ عام 1961 ان بحيرة زيل ليس فقط مجرد مصدر لمياه الشرب في القرية و لكنها خزان طبيعي للمياه يسع 175 مليون متر مكعب و مع مساحتها 4.3 كيلو متر مربع مما يجعلها مكان مناسب للسباحة و ممارسة الرياضات المائية و الاستمتاع و هي تقع بين جبلين غروسغلوكنر و هو الاعلي في النمسا و جبل كيتسشتاينهورن المغطي بالثلج.

اما كابرون فلها تاريخ حافل بالاحداث لعدة قرون اهم معالمها قلعتها و هي مبنية علي قطعة صخرية بارزة من القرن الثاني عشر و تم ترميممها بشكل كامل في عام 1975 ومن الامور المهمد اثناْ السياحة في زيلامسي  التزلج على الجليد حيث توجد اول منطقة تزلج علي الجليد في جبل كيتسشتاينهور و قد تم تطوير المنطقة و تم تسيير عربات سكة حديدية و تتيح هذه المنطقة التزلج علي مدار العام كما يوجد منتزه آيس ارينا الذي يوفر نشاطات متعددة تناسب كل افراد الاسرة.

السياحة في زيلامسي Zell am See

جبل شمتنهوه و التلفريك

السياحة في زيلامسي

اثناء السياحة في زيلامسي و لمحبي المرتفعات فان جبل شمتنهوه عند مدخل قرية تسيل ام زي تماما يعتبر تجربة رائعة حيث المناظر البانورامية من فوق قمة جبل شمتنهوه الذي يصل ارتفاعه الي 2000 متر يجتذب الجبل محبي رياضة التزلج في الفترة من شهر ديسمبر و حتي منتصف شهر ابريل و في الصيف فان زيارة الجبل متعة بشكل كبير و يتم صعود الجبل عن طريق التلفريك الذي يصعد بالزوار من قاعدته في الوادي و الذي يأخذك مباشرة الي فندق الجبل الذي يوجد علي ارتفاع 2000 متر او يمكنك القيام بنزهات مشيا علي الاقدام من مركز تسيل ام زي و حتي كوهلرغرابن.

سيغموند ثون جورج

السياحة في زيلامسي Zell am See

منذ 14000سنة في اواخر العصر الجليدي الثاني عندما كانت الانهار الجليدية تغطي وادي كابرون و تشق طريقها عبر الصخور الجيرية ( الشست ) من جبال مايسكوغيل و بورغكوغيل عندما ذاب الجليد ترك خلفه شق عميق يصل عمفه الي 320 متر حيث التكوينات الصخرية ذات الاسطح الملساء و الدوامات الطبيعية و الاخاديد المذهلة

السياحة في زيلامسي و قطار ملاهي جبال الألب

عبارة عن زحالق ذات مقعدين في شكل مقعر مع مسند خلفي للظهر و حزام امان و فرامل كهربائية مركبة علي كلا الجانبين مما يوفر اكبر قدر مكن من الامان و هي مسيرة علي سكة حديد تسير بسرعة تصل الي 40 كيلومتر في الساعة و يتحكم في السرعة قائد الزلاجة صممت السكة الحديد التي تسير عليها الزلاجات في شكل موجات و قفزات و لفات تمتد هذه السكة لارتفاع 11 متر فوق سطح الارض. وهي احد الامور الجميلة التي يتوجب عملها اثناء السياحة في زيلامسي .

السياحة في زيلامسي و قطار ملاهي جبال الألب

يسمح للاطفال من سن 3 سنوات و حتي 7 سنوات بركوب الزلاجات علي يكون مرافق لهم شخص اكبر من 15 سنة اما لمن 8 سنوات بأكبر و طوله يصل الي 125 سم فاكثر فيسمح لهم بقيادة الزلاجة دون مرافق تقع نقطة بداية و نهاية قطار الملاهي بجانب موقف سيارات ستشاوفلبرغ و تبلغ مدة الجولة 12 دقيقة و يبلغ طول السكة الصاعدة 730 متر و طولها هبوطا 1300 متر.

خزان كابرون الألبي

خزان كابرون الألبي

عند قيامك بجولة السياحة في زيلامسي و حول  خزان كابرون في الجبل العالي فستجد البحيرتان او الخزانان وفاسيرفولبودين الذي يقع علي ارتفاع 1672 متر و موسيربير الذي يقع علي ارتفاع 2040 متر و هما جزء لا يتجزء من الجبال عند هووي تاورن و تجمع البحيرتان 160 مليون متر مكعب من الماء حيث توجه المياه من البحيرتان الي مولدات لتوليد الكهرباء و كان بداية التخطيط لاقامة محطة ضخمة لتوليد الطاقة في جبال الألب بين عامي 1920 و 1930 و لاستكشاف الخزانين يتم نقل الزوار من الوادي الي الاعلي علي طريق قامت بتمهيده و اعداده اكبر شركة مصنعة للمصاعد المفتوحة و المائلة في اوروبا حيث تستغرق الرحلة 45 دقيقة .

و بالطبع فانك تستمتع خلال الرحلة بالمناظر الطبيعية الخلابة علي امتداد الطريق المؤدية للخزانات كما توجد دار الطاقة في كابرون حيث تتعلم كل شئ الطاقة الكهربائية المنتجة في محطة تاورن لتوليد الطاقة و هناك معرض تاورن للكهرباء الذي يأخذك الي الي الخمسينات بعد الحرب العالمية لتتعرف علي التاريخ الحافل بالاحداث لمشروع حطة توليد كهرباء كابرون و الذي بدأ التفكير فيها في ثلاثينيات القرن الماضي استمر خلال الحرب العالمية الثانية و انتهي اعادة بناء محطة الطاقة الي جانب تفاصيل مثيرة حول اسطورة كابرون و اهميتها بالنسبة للنمسا.

تقدم الجولات من بداية يونيو حتي منتصف اكتوبر و تستغرق الجولة من اربع الي خمس ساعات منها ساعة لتناول طعام الغداء و الاسترخاء في التراث الشمسي او الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة لتلك المنطقة المرتفعة الغنية بالطبيعة البكر عند المشي الي اكواخ فورذيرمور ألم التقليدي.

هل لديك معلومات اضافية حول السياحة في زيلامسي؟ شاركنا رأيك