يعرف وادي غاشتاين Gastein في النمسا بانه اطول وادي في هوي تارون و يقع علي ارتفاع 2000 متر و يقال ان عمره اكثر من 2000 عام و يتكون من ثلاث قري هي باد غاشتاين و باد هوفغاشتاين و دورفغاشتاين و قد عرفت منطقة وادي غاشتاين منذ القدم بأنها مقصد الملوك و الامراء و قد تم شراء المنطقة بواسطة أمير ن سالزبورغ في عام 1297 و قد كانت ممرا لطريق تجاري قديم عبر جبال الألب و كانت المنطقة في الاصل للتنقيب عن الذهب و لكن اثناء التنقيب عن الذهب اكتشف العمال بالصدفة ينابيع الياه المعدنية و التي اكتشف مدي قدرتها علي المعالجة و الاستشفاء و مازالت هذه المناطق تمتلك طرق و تقاليد معالجية تقليدية تتميز بها المنطقة و تتوارثها الاجيال و قد زار هذه الينابيع الامبراطور فريدريك الثالث و الطبيب المعروف في عصر النهضة باراسيلسوس تعتبر قرية باد هوفغاشتاين اكثر بقعة مشمسة في الوادي و تمثل منطقة مركزية في وادي غاشتاين يظهر في القرية المزج المتناغم بين الطراز المعماري الجذاب و الطبيعة المحيطة و تقدم القرية منتجع البنتيرمة غاشتاين و قد قدم المنتجع تكنولوجيا جديدة فيما يتعلق بالمنتجعات الصحية و هو مناسب لمختلف الاعمار و يقع علي مساحة 14000 متر مربع تتميز منطقة وادي غاشتاين بالمنتجعات الصحية حيث تتوافر بها ثلاث عناصر المياه الحارة و حمامات البخار و صالات المعالجة الطبيعية و قد اشتهرت قرية باد غاشتاين بتجهيز المنتجعات منذ القرن التاسع عشر.

وادي غاشتاين Gastein  في النمسا حيث المنتجعات الصحية و حدائق الالعاب المائية

غاشتاين Gastein وادي غاشتاين Gastein

ينابيع المياه العلاجية الحارة في وادي غاشتاين Gastein

تقع منابع المياه غالبا في المناطق الجبلية من وادي غاشتاين Gastein حيث توجد صخور حجر الكلس و الدولومايت و احيانا في صخور المارل وفي الصخور البركانية و النارية المنشأ يجب ان تكون الينابيع في مناطق جبلية عالية متجددة المياه بعيدا عن مصادر التلوث لذلك فان منطقة جبال الألب تعتبر منطقة مثالية لتوافر اليانابيع الصافية و يعتبر عالم الصحة الالبية هو الاكثر حداثة في اوروبا حيث نجد ستة عوالم فيها ينابيع المياه العلاجية الالبية في باد هوفغاشتاين و التي تمتد علي مساحة 32000 متر ربعو تقد إطلالة شاملة علي جبال الألب و حمامات الساونا و المنزلقات المائية و مراجل التسخين.

ينابيع المياه العلاجية الحارة في وادي غاشتاين Gastein

ينابيع ذات مياة حارة طبيعية

يقع في منتصف منتجع غاشتاين الصخري مع مياهه الحرارية و الذي يشكل شكل فريد بالمزج بين الماء و الصخور و الطراز المعماري المميزفالمنتجع الصخري يغذي بمليون متر مكعب من المياه الحرارية التي تأتي من 17 نبع يوفر المنتجع منطقة استشفاء بانورامية بها حمامات ساونا متنوعة و كذلك هناك قناة للمياه البرية و مكان للتزلج يبلغ طوله 70 متر تعمل هذه المياه الغنية بالمعادن و بخاصة معدن الرادون مع قدرته علي تجديد الخلايا كما تعمل تلك المياه علي إعادة تزويد الجسم بالاكسجين اللازم و يمنح المركز اهتماما خاصا بالنساء اللواتي يرغبن في الخصوصية.

ينابيع ذات مياة حارة طبيعية وادي غاشتاين Gastein

كهف غاشتاين للشفاء في وادي غاشتاين Gastein

يعتبر كهف غاشتاين اكبر مركز لادارة الألم و اكثر الاماكن شعبية للسياحة العلاجية حيث يوفر العالجة بغاز الرادون المشع و الذي يستخدم في معالجة عدد من الاعراض المرضية كالتهاب المفاصل و الصدفية فبعد اكتشاف الخصائص العلاجية في هذه المناطق و الذي تم بالصدفة لم تعد غاشتاين مجرد مكان للتزلج و انماايضا للاستشفاء فغاز الرادون يعمل علي تعزيز المناعة في الجسم حيث يمتص الغاز من خلال الجلد و الرئتين و يعمل علي تحفيز عملية الشفاء الذاتي و تصل نسب الشفاء الي 90%.

ان كهف غاشتاين للشفاء يقع في جبل رود هاوسبرغ و عند دخوله في البداية تجده مثل اي عيادة حيث يستقبلك الموظفون بالملابس البيضاء و يقومون باقتيادك لغرف تبديل اللابس لترتدي ملابس السباحة و يقوم قطار اصفر صغير باخذك لمسافة 2 كيلومتر داخل الجبل حيث تصل درجة الحرارة الي 40 درجة مئوية و منها يقو المرضي بالاستلقاء علي اسرة في اجواء من الهدوؤ و السكينة و نظرا لارتفاع درجات الرطوبة في الكهف لمن لا يتحملون ارتفاع الرطوبة يوجهك العاملين الي غرف التبريد.

كهف غاشتاين Gastein

في عام 2001 قامت جامعة ماستريخت بإجراء دراسة حيث قسمت مجموعة من المرضي المصابين بالتهاب الفقار اللاصق و تم تقسيمهم الي ثلاث مجموعات المجموعة الاولي خضعت للمعالجة بغاز الرادون ثم العلاج الطبيعي و المجوعة الثانية خضعت للساونا ثم العلاج الطبيعي اما المجموعة الثالثة فخضعت للعلاج الطبيعي فقط و قد اظهرت المجموعة التي خضعت للعلاج بالرادون تحسن اكبر كذلك في عام 2000 قامت جامعة لايبزيغ بدراسة علي مرضي يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي و فترة الدراسة كانت لمدة ستة اشهر حيث خضع المرضي للعلاج في غاشتاين و قد حققوا تحسنا كبيرا في حالتهم.

لقد اظهرت الابحاث ان العلاج بغاز الرادون في كهف غاشتاين للشفاء مفيد بشكل خاص للمرضي الذين يعانون من اضطرابات العضلات او المفاصل او العظام و كذلك امراض الجهاز التنفسي و الامراض الجلدية او من اجل الوقاية من الامراض و تحفيز الجهاز المناعي لذلك فان هذه التجربة العلاجية وفرة فرصة للعلاج و الشفاء للمرضي الذين لم يجدوا علاجا لامراضهم بالطرق التقليدية للمعالجة.